باج نيوز
موقع إخباري - أخبار اراء تحليلات تحقيقات بكل شفافية
1135*120   Last

حسن عمر خليفة: كيف يفوز الهلال؟

وقس على ذلك

529

• تناولنا بالأمس الدوافع الأربعة التي تحتّم فوز الهلال في مباراة الغد أمام المريخ، ونتتحدّث اليوم عن كيف يفوز الهلال، وقبل الدخول في التفاصيل نترحّم على روح نجم الهلال السابق حمد الجريف الذي وافته المنية ونسأل الله أن يتقبله ويلهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء، وبالعودة إلى الحديث عن كيفية الفوز فيمكن إجمال ذلك أيضاً في أربعة عوامل أولها فني يتعلّق بالجهاز الفني الذي تقع على عاتقه مسؤولية (إدراك) اهمية المباراة ووضع التشكيلة المناسبة، والطريقة الملائمة لخوض المباراة التي لاتحتمل التجريب شأنها شأن بقية المباريات، فالخطأ ممنوع على المدرب لامين نداي في مواجهته الأولى ضد المريخ، وإن أدرك كيفية التعامل معها دون (تهويل) أو (تقليل) فسيكون قد منح فريقه أول مفاتيح الفوز.
• المفتاح الثاني من مفاتيح الفوز؛ جاهزية لاعبي الخبرة في الفريق وفي مقدمتهم القائد محمد أحمد بشّة اختصاصي (أمراض) المريخ والذي يعتبر اللاعب المحوري في مباراة الغد، وبجانبه عبد اللطيف بوي المدافع الذي ظهر بشكل مغاير في مباراة المنتخب الأخيرة وشكّل سداً دفاعياً منيعاً لم يخترقه سوى الخطأ الفادح لأكرم ورمضان عجب والذي كلّف المنتخب الخسارة وفقدان النقاط، وتأتي بعد ذلك اهمية بقية العناصر مثل نصر الدين الشغيل وجمعة جينارو حارس المرمى الذي يبدو الخيار الأمثل لخوض المباراة مع كامل تقديرنا لمجهود واجتهاد يونس الطيب خلال الفترة الماضية.
• من العوامل التي تدخل في (كيفية) فوز الهلال؛ التحكيم وكما هو معلوم فإنّ اختيار الحكم المناسب صاحب القرارات السليمة والقادر على اعطاء كل ذي حق حقه، ينزع فتيل التوتر ويساعد اللاعبين على تقديم أفضل مالديهم، لقد عانى الهلال كثيراً من تحامل التحكيم وهذه حقيقة يعلمها إعلام المريخ جيداً لذلك يسعة جهده لدمغ الهلال بصفة (المدعوم) وهو زعم تنفيه الحقائق وتكذّبه الوقائع فالهلال اكتوى كثيراً باخطاء الحكام وسوء تقديرهم، وهو أمر غير مقبول البتة في مباراة الغد، لذلك نقول اعطني تحكيماً نظيفاً اعطك فوزاً أزرقا.
• رابع العوامل هو أهمها وهو جمهور الهلال، هذا الجمهور مطالب بأن يضع كل شيء خلف ظهره وهو يتدافع نحو ملعب المباراة من أجل الدعم المؤازرة والمساندة والتشجيع، الهلال بحاجة إلى جماهيره التي كانت ولفترات طويلة العامل الحاسم في العديد من الانتصارات التي حققها الفريق داخلياً وخارجياً، الجماهير مطالبة بثلاثة أشياء مهمة هي الحضور بكثافة، التشجيع المتواصل، والصبر على مجريات المباراة ومايعتريها من أحداث وهبوط او ارتفاع في المستوى، وتبرز الأهمية بشكل أكبر في حال تأخر الفريق في النتيجة وهنا على الجميع أن يدرك ان المباراة لا تلعب على هدف ذهبي وإنما تنتهي بإطلاق الحكم صافرة النهائية وقبل ذلك يبقى كل شيء وارداً بشكل كبير وحتى ذلك الحين لن نكف عن أمنياتنا للهلا بالتوفيق والنصر المؤزر.

التعليقات مغلقة.