1135*120   Last

جهاز الاتصالات: الزيادة الاخيرة بين (17-51%) وهنالك خسائر في القطاع

521

الخرطوم: باج نيوز
قال مدير جهاز تنظيم الاتصالات والبريد جمال أمين، إن ضعف وتردي خدمة الاتصالات بالبلاد نتيجة للتحديات الماثلة في عدم توفر الوقود والطاقة الكهربائية وتذبذب أسعار العملة الحرة، إضافة إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد.
وأوضح جمال خلال حديثه لبرنامج (كالاتي) بقناة النيل الأزرق، أن الاتصالات منظومة مرتبطة ببعضها البعض.
ونوه إلى حرص الشركات على تقديم أفضل خدمات للاتصال، ولفت إلى أن حوالي (80٪) من أبراج الاتصالات تعمل بالوقود والطاقة الكهربائية، بالإضافة إلى شح العملة الحرة التي تعتمد عليها الشركات لاستيراد جميع أجهزة الاتصالات.
وقال جمال إن جمع شركات الاتصالات تحكمها سياسات لتوفير الاتصالات بصورة معقولة في تنافس عادل بين الشركات.
وأشار إلى تنافس شركات الاتصالات بالبلاد في أن تكون تعريفة الاتصالات هي الأدنى مقارنة بالمنطقة المحيطة بالسودان.
وذكر أن جهاز تنظيم الاتصالات يخضع لقوانين ولوائح تنظم هذا القطاع من خلال ضبط التعريفة ومراقبة شركات الاتصالات، بجانب مراقبة أجهزة الاتصالات والأفراج عنها، وأكد أن أي زيادة في التعريفة للشركات لا تجاز إلا عن طريق جهاز تنظيم الاتصالات.
وكشف جمال عن خطة الدولة لتنشيط هذا القطاع من خلال منح تراخيص جديدة، ونوه إلى منح (4) شركات ترخيص للانترنت اللاسلكي.
واشار إلى دخول شركة (سوداسات) سوق الاتصالات لانعاش السوق، ونبه إلى معاناة شركات الاتصالات وتكبدها الخسائر من خلال مراجعة الحسابات التي أثبتت خسارة بعض الشركات وتحقيق بعضها أرباحاً هامشية.
وقال إن الجهاز يعمل جاهداً لإيجاد بدائل لانعاش سوق الاتصالات، وأعرب عن أمله أن تشهد الفترة المقبلة وصول خدمات الاتصالات للمرحلة العالمية من خلال بشريات فك الحصار والمعاملات المالية.
وأشار إلى أن الزيادة الأخيرة تتراوح بين (17-51٪) نتيجة للتضخم الذي تشهده البلاد نسبة لارتباط القطاع بالعملة الحرة.

Last 728*120

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.