جامعة الخرطوم تعقد الجلسة التحضيرية لملتقى البناء والانتقال الديمقراطي

266

الخرطوم: باج نيوز
انعقدت بجامعة الخرطوم اليوم “الخميس”، الجلسة التحضيرية لملتقى جامعة الخرطوم حول البناء الوطني والإنتقال الديمقراطي.
وأكدت مدير الجامعة، رئيس اللجنة العليا للملتقى البروفيسور فدوى عبد الرحمن، ضرورة الالتفاف حول مشروع للوطن يلبي طموحات الشباب لبناء وطن مستقر ينعمون فيه بالعيش الكريم. وعبرت عن أملها أن تكون مليونية 30 يونيو محفزاً ودافعاً لإنجاح ملتقى البناء، واعتبرت أن الشباب هم صمام الأمان للثورة.
وأوضحت فدوى أن إنعقاد الملتقى يجيئ استشعاراً من الجامعة بواجبها ومسؤولياتها ودورها التاريخي وذلك لتوسيع دائرة الحوار والمشورة للوصول لاتفاقات محددة تفضي للتحول الديمقراطي.
وقالت إن الجامعة تهدف من الملتقى لإطلاق عملية تشاورية واسعة بدءاً بقوى الحرية والتغيير في فضائها الواسع من قوى شبابية وأحزاب سياسية وقوات نظامية وقوى الكفاح المسلح، والسلطة الانتقالية بشقيها المدني والعسكري والمجتمع المدني العريض، وذلك لضمان نجاح الفترة الانتقالية والتوافق على أولويات واضحة تلهم الجماهير لحشد الطاقات لوضع الشعار العظيم “الحصة وطن” موضع التنفيذ.
واعتبرت فدوى أن اسقاط النظام السابق وفر الشروط لاجتماع السودانيين تحت سقف واحد حتى الذين اختلفوا واختاروا كرهاً طريق العمل المسلح والمنافي يريدون جميعهم الوصول للغايات الوطنية المبتغاة.
ونوهت إلى أن الجامعة هي المستضيف للملتقى وتيسير مائدة الحوار للقضايا موضع النقاش مستعينة بالخبراء الوطنيين في جامعات السودان الأخرى ومؤسسات المجتمع المتخصصة للاتفاق مع أطراف المائدة على آليات تنظيم أعمال الملتقى والمشاركة فيه وتوجيهه لغاياته المنشودة.
وأكدت تشجيع الجامعة أوسع مشاركة بفعاليات مستقلة وموازية في قضايا المائدة المستديرة لتتحول إلى حوار مجتمعي حول الانتقال بمشاركة الجامعات ووسائل الإعلام والمنتديات، وأعلنت تواصلها رسمياَ مع الجامعات الولائية خاصة في مناطق النزاع لتنظيم أنشطة مصاحبة للفعالية الشعبية التي تدعم العملية التشاورية وكل ما من شأنه تعزيز التوافق السوداني.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.