1135*120   Last

تكدس الشاحنات بمعبر اشكيت والمستوردون يهاجمون قرار وزارة النقل

1٬122

الخرطوم: باج نيوز
تكدست مئات الشاحنات المصرية في معبر اشكيت، بسبب قرار وزارة النقل القاضي بتغيير السائق أو نقل السلع في شاحنات سودانية.
وشن مستوردو السيراميك والأدوات الصحية، هجوماً شديد اللهجة على قرار وزارة النقل بنقل البصائع المستوردة من مصر من الشاحنات المصرية للشاحنات السودانية أو تغيير السائق بمعبر اشكيت.
وكشفوا عن تكدس كميات هائلة من الشاحنات في المعبر إثر نقل البضائع من العربات المصرية إلى نظيرتها السودانية.
واتهموا السلطات السودانية بالتسبب في ارتفاع تكلفة السلع الواردة من مصر على خلفية أن رحلة الشاحنة المصرية من القاهرة إلى الخرطوم تكلف (650) ألف جنيه، بينما بلغت تكلفة عملية تحويل البضاعة وشحنها من المعبر إلى الخرطوم (900) ألف جنيه ليبلغ سعر تكلفة الترحيل النهائيه (1.550) مليون جنيه.
وطالب عدد من الموردين، وزارة النقل بمراجعة القرار الذي وسموه بالكارثي، مقترحين أن يتم فحص السائق المصري للتأكد من خلوه من فيروس (كورونا) على نفقة المستورد.
وحذروا من مغبة الاستمرار في القرار لجهة أنه سيرفع من الأسعار التي تشهد أصلاً ارتفاعاً مهولاً بسبب الأوضاع الراهنة.
وناشدوا الجهات المختصة بالتدخل السريع لحل الإشكالية تفادياً لأي خسائر يدخل فيها المستوردون، بجانب شح السلع وتضخم الأسعار.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.