باج نيوز
موقع إخباري - أخبار اراء تحليلات تحقيقات بكل شفافية

ترقب لخطوة (سوداكال) .. ردود أفعال متباينة بالمريخ حول قرارات اتحاد الكرة

1٬650

الخرطوم : باج نيوز

قوبلت قرارات مجلس إدارة اتحاد الكرة بشأن حسم جدل الأزمة الإدارية بنادي المريخ بردود أفعال متباينة وسط جماهير النادي خاصة تلك المتعلقة باستمرار مجلس إدارة النادي الحالي برئاسة آدم سوداكال لمدة (45) يوما إلى حين قيام الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد، بالإضافة إلى بقية المقررات و أبرزها إشراف اتحاد الكرة على سجلات العضوية بالنادي تمهيداً للجمعية القادمة.

و بالرغم من الترحيب بموقف مجلس إدارة الاتحاد من الأزمة المريخية خلال اجتماعه الأخير و تمسك عدد من أعضائه بضرورة الوصول إلى حل نهائي و جذري على خلفية المخاطبات التي تمت طيلة الفترة الماضية و السجال الذي جرى بين رئيس النادي الحالي آدم سوداكال و اتحاد الكرة من جهة إلى جانب محامي الجانب الآخر و اتحاد الكرة و الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) من جهة أخرى و هو ما أفرز عدة تيارات كان أكبرها داخل مجلس إدارة الاتحاد الذي نادي بضرورة تنفيذ حكم القانون و العمل على المضي إلى الامام باعتماد النظام الأساسي للمريخ المجاز في الجمعية العمومية التي انعقدت بتاريخ 27 مارس الماضي حتى يتم المضي إلى الخطوة التالية و هو الشروع في قيام الجمعية العمومية لانتخاب مجلس إدارة جديد باعتبار أن المجلس الحالي انتهت فترته.

و على الرغم عن حالة الشد و الجذب داخل أروقة مجلس إدارة الاتحاد و بروز تيار ينادي بضرورة استمرار المجلس الحالي و طرح حلول وسطية بقيادة رئيس الاتحاد كمال شداد إلى جانب أعضاء مجلس الإدارة حسن برقو و إسماعيل رحمة و رمزي يحيى إلا أن التيار الأكبر بقيادة نواب الرئيس اللواء عامر و حميدتي و باني إلى جانب أعضاء مجلس الإدارة محمد سليمان حلفا و معتز الشاعر و آخرين كان لهم نصيب الأسد من التأكيد القاطع على ضرورة تنفيذ حكم القانون في قضية المريخ و العمل على إصدار قرار واضح بشأن مخرجات الجمعية العمومية التي انعقدت بتاريخ 27 مارس المنصرم و ما تم فيها من إجازة للنظام الأساسي بالإضافة إلى البنود الأخرى ذات الصلة.

و بالرغم من إصدار الاتحاد باعتماد إجازة النظام الأساسي الذي تم عرضه في جمعية 27 مارس إلا أن المفاجأة في القرارات كانت حاضرة إذ أن الاتحاد منح نفسه سلطة الإشراف على الجمعية العمومية الانتخابية القادمة بالرغم من أن الجمعية العمومية الأخيرة بالمريخ كونت من خلالها اللجان العدلية و بالتالي كان من المفترض أن يكون قرار الاتحاد كلي و ليس جزئي بوصف الكثيرين في المريخ.

بيد أن نائب رئيس الاتحاد للشؤون المالية نصر الدين حميدتي لم يتردد في الرد و التأكيد القاطع على أن القرارات التي خرج بها الاتحاد ملزمة لكل الأطراف و أنه سيتم الشروع الفوري في إبلاغ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بها حتى يكون في الصورة بشأن ما تم.

و لفت حميدتي النظر إلى أن القرارات تأتي بغية الوصول إلى حلول نهائية و جذرية لقضية نادي المريخ و حتى لا يكون هناك أي أزمة في المستقبل القريب.

فيما حسم نائب رئيس الاتحاد جدل الإشراف على الانتخابات القادمة في المريخ بقوله أن اللجان العدلية التي كونت للإشراف على انتخابات اتحاد كرة القدم ستكون مكلفة بالإشراف على انتخابات المريخ أيضاً.

 

و مضى حميدتي أبعد من ذلك بتأكيده على أن ملف العضوية بنادي المريخ يحظى بعناية و اهتمام كبير من قبل اتحاد الكرة مشيراً إلى أن الأخير سيكون لجنة محايدة للإشراف على سجلات العضوية بالنادي و اعتماد الأعضاء الذين سيشاركون في الجمعية العمومية القادمة بعد 45 يوم ، و تطرق حميدتي لأزمة سجلات العضوية و وجود عضوية الكترونية و عادية قاطعاً باعتمادهم لأي من الأعضاء بشرط إبراز المستندات التي تؤكد صحة عضويته و استيفاء الشروط التي تؤهله للمشاركة في الانتخابات القادمة.

و كشف حميدتي أن الاتحاد كلف اللجنة الثلاثية بقيادة عامر عبدالرحمن و حسين أبوقبة و عبدالرحيم حماد بمتابعة تنفيذ خارطة الطريق و تم منح اللجنة كافة الصلاحيات..

و بالرغم من التأكيدات و المقررات التي خرج بها الاتحاد بشأن ملف العضوية بنادي المريخ إلا أن كثيرون يرون أن استمرارية رئيس النادي الحالي سوداكال الذي يعد طرفاً أصيلاً في الصراع الإداري بالنادي بأنه مؤشر خطير خاصة في ظل رغبة الرجل في الاستمرار لدورة جديدة و هو ما يعني قيامه بكل ما يلزم في ملف العضوية و بالأخص الالكترونية مما يعني أن هنالك تحديات جسام أمام اتحاد الكرة حتى يتم الوصول لصيغة تضمن عدم العبث بسجلات العضوية و إمكانية حدوث تلاعب قبل الجمعية الانتخابية القادمة.

يشار إلى أن مقربين من رئيس المريخ آدم سوداكال أكدوا أن الأخير غير راضي عن قرارات اتحاد كرة القدم الأخيرة و يتمسك بضرورة الاستقلالية الكاملة للنادي بناء على النظام الأساسي الذي أجازه اتحاد الكرة نفسه لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الاتحاد لا يملك حق التدخل و لم يستبعد مصدر مقرب من سوداكال لجوء الأخير لمحكمة (كأس) و هو ما يمكن أن يدخل النادي في نفق مظلم على ضوء القرارات الاخيرة

 

بينما و على النقيض تماماً رحبت بعض الفئات التي تقف ضد رئيس النادي الحالي سوداكال بقرارات اتحاد الكرة و دعت إلى العمل مبكراً على ملف العضوية تمهيداً لإزاحة الرئيس الحالي خلال الانتخابات القادمة التي تم الإعلان عن موعدها واصفين ال (45) يوم ، التي أعلن عنها الاتحاد بالفاصلة في تحديد مصير النادي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.