1135*120   Last

“تجمع المهنيين” يهدد باستدعاء الجماهير حال بقاء الإستثمارات الأمنية خارج ولاية المالية

840

الخرطوم: باج نيوز

قال تجمع المهنيين السودانيين، إن إصرار رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، على إبقاء الأنشطة الاستثمارية للقوات النظامية خارج سيطرة وزارة المالية فيه إضمار لقطع الطريق على التحول المدني الديمقراطي.

وأضاف التجمع في بيان اليوم “الثلاثاء”، بأن النشاط شبه الاحتكاري لهذه الشركات يحرم الخزينة العامة من إيرادات ضخمة، وهو ما يعني إضعاف السلطة المدنية ودفعها إلى حافة الانهيار.

وأشار إلى أن الأنشطة الاستثمارية للقوات النظامية تمددت في كل ضروب الاقتصاد وهو ما يكذب دعاوى ارتباط هذه الأنشطة باحتياجات القوات النظامية.

وتابع: “أقوى الجيوش في العالم، عدا استثناءات، لا تمارس أي أنشطة استثمارية أو تجارية خارج حدود الصناعات ذات الطابع العسكري الصرف، بل وتعمل تحت إمرة القيادة المدنية للدولة ويتم الصرف على كل احتياجاتها من الميزانية الرسمية التي تجيزها البرلمانات”.

وأعلن التجمع، أنه لا خيار سوى تعزيز الانتقال المدني الديمقراطي ولا سبيل لإكمال هذا الطريق في ظل استئثار قيادات القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى باقتصاد الدولة.

وشدد على أن التعنت والممانعة في وضع كل الشركات والأنشطة تحت ولاية وزارة المالية والمراجع العام يعني استدعاء الجماهير لأساليبها المجربة في المقاومة.

ودعا التجمع وزير المالية ورئيس الوزراء للكشف عن تفاصيل هذا الملف وعن المعيقات وتمليك الحقائق للرأي العام والجماهير.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.