1135*120   Last

المجلس المركزي للحرية والتغيير: ما يحدث في كسلا “انتهاك صارخ” للقيم الإنسانية

467

الخرطوم: باج نيوز

دعا المجلـس لجـان المقاومة والقوى السياسية والمدنية بنشـر خـطاب التسامـح والتعايش والسلام ومواجهة خطاب الكراهيـة والعنصـرية.

أدان المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير الأحداث التي تشهدها ولاية كسلا وترويع المواطنين وتحويل المناطق السكنية إلى ساحات مواجهة، واصفًا ما يجري بالانتهاك الصارخ للأعراف المحلية والقيم الإنسانية.

ودعا المجلس في بيانٍ صادرٍ أطّلع عليه”باج نيوز”،الجميع إلى ضبط النفس، والتحلي بالحكمة والمسؤولية ووقف التحشيد القبلي وتغليب لغة الحوار والعقل.

وأشار المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير إلى أنّه بذل جهودًا كبيرة في سبيل إيجاد حلٍ للأزمة في ولاية كسلا.

وأضاف” تمّ تكوين لجـنة باشرت أعمالها بالاجتماع مع كلّ الأطراف من إدارات أهلية وقوى سياسية ولجان المقاومة وتنسيقية الحرية والتغيير، وطرح مبـادرة للتحاور المباشر في كيفية إيجاد مخـرجٍ ينزع فتيل الأزمة ويحوّلها لمعادلةٍ ترضي كلّ الأطراف”.

ووجّه المجلس في بيانه مناشدة إلى الجهـات الشرطية والأمنية مطالبها بتحمّل مسؤولياتها كاملةً في حماية المدنيين وحـسم التفلتات الأمنية وفرض هيـبة الدولـة، كما طالب الحكومة المركزية بتعزيـزاتٍ أمنية لتحقيق الأمـن والاستـقرار.

و”الثلاثاء”، فرضت السلطات في السودان حظر التجوال بولاية كسلا، لاحتواء الاشتباكات القبلية، عقب مقتل شخص وإصابة 17 آخرين.

وتشهد كسلا أزمة سياسية ذات طابع قبلي، إثر رفض قبيلة “الهدندوة”، تولي صالح عمّار، المنتمي لقبيلة “البني عامر” المنافسة لها، منصب الوالي، رغم أدائه اليمين الدستورية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.