1135*120   Last

اللجنة العليا تتعاون مع جامعة حمد بن خليفة لتقديم برنامج تدريبي حول الاستدامة

138

الخرطوم: باج نيوز

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن شراكة مع جامعة حمد بن خليفة لتقديم برنامج تدريبي عبر الإنترنت بعنوان: ” الاستدامة وتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى”، وذلك في إطار جهودها المتواصلة لمشاركة المعرفة والخبرات المكتسبة من الإعداد لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™.

ومن المقرر تقديم البرنامج التدريبي بالتعاون مع معهد جسور، الذي تأسس بهدف بناء كوادر متخصصة في مجال الرياضة وتنظيم الفعاليات في قطر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنصة “إيديكس” غير الربحية للتعليم عبر الإنترنت التي أسستها جامعة هارفارد بالتعاون مع  معهد ماساتشوستس للتقنية بالولايات المتحدة.

وتعد الاستدامة عنصراً أساسياً على طريق الإعداد لاستضافة مونديال 2022 منذ فوز قطر في العام 2010 بحق تنظيم الحدث الرياضي الأبرز في العالم، ويتجسّد ذلك في التزام قوي تجاه مراعاة ركائز الاستدامة الخمس، وهي البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية والحوكمة، في كافة جوانب الجاهزية لتنظيم البطولة، والإرث الإنساني الذي ستتركه في دولة قطر وخارجها بعد إسدال الستار على منافساتها.

وفي هذا السياق قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: ” حرصنا على مواصلة التعاون مع جامعة حمد بن خليفة بعد النجاح الذي حققته الدورة التدريبية العام الماضي بمشاركة أكثر من 900 متدرب، إذ نؤمن بقدرة بطولة قطر 2022 على إحداث نقلة نوعية في طرق مراعاة الاستدامة في كافة جوانب الإعداد لاستضافة الفعاليات الرياضية الكبرى.”

وأضافت المهندسة بدور المير: ” نبذل قصارى جهدنا من أجل تجسيد الاستدامة في كل ما نقوم به من عمل، بدءاً من إدارة المياه والمخلفات إلى ضمان أن تترك مشاريع البنية التحتية التي نشيّدها إرثاً يدوم أثره في حياة مجتمعاتنا. ونتطلع إلى مشاركة هذه الثقافة والمعرفة مع الجميع في أنحاء العالم.”

من جانب آخر، يأتي البرنامج التدريبي ضمن جهود جامعة حمد بن خليفة المستمرة لتوفير محتوى تعليمياً عالمي المستوى، عن طريق مجموعة من الدورات التدريبية المبتكرة عبر الإنترنت، وذلك من خلال منصة HBKUx التي أطلقتها الجامعة مؤخراً.

وقالت الدكتورة سوزان كارامانيان، عميدة كلية القانون في جامعة حمد بن خليفة: ” نفخر بأننا أول جامعة في الشرق الأوسط تتيح منصة متطورة للتعليم عبر الإنترنت بعد أن أطلقنا منصتنا HBKUx، ما يمثل فرصة مثالية لإتاحة البرامج والدورات الأكاديمية عالية الجودة أمام ملايين الدارسين في أنحاء العالم.”

وأضافت الدكتورة سوزان كارامانيان: ” تتيح لنا الشراكة مع مؤسسة مرموقة مثل اللجنة العليا للمشاريع والإرث الفرصة لتمكين طلابنا من التواصل مع الكوادر والقيادات التي تواصل استعداداتها لتنظيم أحد أهم الأحداث الرياضية في العالم.”

من جانبها أكدت الدكتورة تالار ساسوفاروغلو، خبيرة الاستدامة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ومن بين المشاركين في تقديم الدورات التدريبية، أن من أهم جوانب الإرث الذي ستتركه بطولة قطر 2022 نقل ومشاركة هذا القدر الهائل من المعرفة والخبرات التي اكتسبها فريق العمل في طريق الإعداد لتنظيم هذا الحدث الرياضي الكبير .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.