الفيضانات تدمر آلاف المزارع وتشرد مئات الأسر بغرب دارفور

105

الخرطوم: باج نيوز

تعرضت أكثر من ألفي مزرعة بمنطقة “فوبرنقا” للإغراق الكامل و تدمير المحاصيل جراء السيول والفيضانات التي اجتاحت المنطقة خاصة المناطق الواقعة على ضفاف أودية أزوم وكجا وباري، فيما تعرضت القرى والدمر والفرقان في محلية فوربرنقا بولاية غرب دارفور لأضرار بالغة و فقد المواطنون مواشيهم.

وأكد شهود عيان بـ “فوربرنقا” بحسب (سونا) إن المياه طوقت وتسببت في هدم أكثر من “300” منزل وأتلفت اكثر من 2000 مزرعة وفقدت اعداد كبيرة من الماشية فيها.

وناشد المواطنون المتضررون السلطات الولائية والاتحادية والمنظمات تقديم الإعانات العاجلة للمتضررين في ظل شح مواد الإيواء والغذاء والأدوية والمياه الصالحة للشرب في قرى “رمكاية وتمر” في محلية فوربرنقا.

وأوضح نائب المدير التنفيذي للمحلية، عبده عبدالكريم عشر، إن المحلية هرعت لإغاثة المتضررين وانقاذ الناس من المياه بالمراكب البلدية وأكد أن جهوداً مقدرة تبذل على المستويين الرسمي والشعبي لإغاثة المتضررين وقال “إلا أن الامكانيات المحلية تظل دون حجم الكارثة الأمر الذ يدعو لضرورة تقديم الدعم العاجل للمتضررين خاصة وأن هنالك نقص حاد في الأدوية ومواد الايواء والغذاء”.

وقال عشر إنه تم نقل المنكوبين إلى قرية “بورو” وأكد أن المياه دمرت أكثر المزارع على مستوى “وادي أزوم” وضفاف “كجا”  و قدر عدد المزارع و الجناين المُتضررة  بـ 2000 وناشد الخيرين للوقوف مع المنكوبين.

وقال الأمير عادل محمد نهيض، إن المواطنين اصبحوا يعيشون في جزيرة معزولة ونوه إلى الحاجة الماسة للإغاثة والمساعدات الانسانية العاجلة في الوقت الذي فقدت الأسر كافة الممتلكات، وأطلق نهيض نداءً لتوفير الخدمات الاساسية في مجال الصحة والمياه الصالحة للشرب.

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.