1135*120   Last

الفاتح جبرا: الله لا كسبكم !

ساخر سبيل

760

بعد سنوات، بل عقود من التربع على عرش السلطة (باسم الإسلام) بدأت الصورة الحقيقية تتضح شيئاً فشيئاً مقرونة بالأدلة والاعترافات الموثقة (صوت وصورة) بأن القوم كانوا (كما ظللنا نقول إبان فترة حكمهم) إنهم أبعد ما يكونوا عن تعاليم الإسلام وإنهم استخدموا الدين للتربح وكنز الثروات من أجل إشباع نهم أنفسهم المريضة
لقد أصدرت السلطات المختصة مؤخراً قراراً بمصادرة عدد من المؤسسات من بينها إحدى المؤسسات الدينية التي أنشأها القوم من حر مال الشعب السوداني (الفضل) وقاموا برفدها بالكثير من الموارد والميزانيات والمخصصات شأنها شأن الكثير من الجمعيات والمجالس الهلامية التي في ظاهرها (دينية) وفي جوهرها (شيطانية)!
للأسف الشديد هي جمعية (القرآن الكريم).. نعم االقرآن الكريم.. فالقوم لا يتورعون من استخدام أي (مقدسات) من أجل (الهبر واللهط) وعرض الدنيا الزائل!
لقد جاءت هذه المصادرة بعد أن قامت هذه الصحيفة بمطالبة الجهات المسؤولة بالتحقيق في نشاط هذه الجمعية (المالي) بعد أن تأكد للمتابعين أن هنالك مبالغ تصل إلى (مليون و160 ألف) يورو، لا تعرف أوجه صرفها حيث لا تمتلك الجمعية نظاماً محاسبياً شفافاً يوضح بالمستندات أوجه صرفها لهذه الأموال (مال أبوهم وكده)!.
وليست هذه الجمعية هي المؤسسة الدينية الأولى التي تنضح بالفساد وأكل أموال (الشعب) بالباطل، فالقوم قد تفننوا في إنشاء الجمعيات والمجالس والهيئات الدينية التي تقوم على مبدأ (اللهط) و(اللغف) دون خضوع لأي قوانين أو رقابة أو محاسبة (إلا يوم القيامة)
هذه الجمعيات والهيئات والمجالس التي يتمتع شاغلوها برواتب خرافية و حوافز مغرية و مخصصات و نثريات مجزية وعربات فارهات ومكاتب (مكندشة) وبدلات متنوعات للسكن واللبس والمأموريات وتلقي كل أنواع العلاجات (بالخارج طبعن)
لقد تناول العبدلله الكثير من هذه الكيانات الهلامية في عموده (والقوم جلوس على السلطة) مستهجناً إنشائها لتكون (سبوبة) للمتبطلين وفاقدي الوظائف من رجال الحزب (البائد) ومن شايعهم من (الأرزقية) الذين يقتاتون من عرق المواطن البسيط (الما عارف يلقاها من وين وللا من وين).
ولك أن تعلم بأن هذه (الكيانات) وبؤر الفساد من هيئات ومؤسسات ومجالس لم نسمع بها في الأولين ولا في الآخرين بالله عليكم انظروا لهذه (المؤسسات الهلامية): (الذكر والذاكرين)، (أهل القبلة)، (دار النفائس للإبداع) و(هيئة ترقية السلوك الحضري) و(مركز الجاليات) وغيرها من أسماء (غريبة وعجيبة) ما أنزل الله بها من سلطان.
وهنالك (مجلس) يقول للفاتو ديل إنتو شنووووو؟ (لو ما بلعتا حبوبك أخير ليك تبلعا)… المجلس يا سادتي اسمو (مجلس الحلال) أيوة (الحلال واحد ده) مع أنهم كانوا يلِغون في الحرام ولوغاً، وقد كان الأولى بهم إنشاء (مجلس للحرام) يقوم بتتبع عمليات (النهب المنظم) وحصر (الحرامية) الذين تمتلئ بهم (الملفات الغاتسة)!
وده كوووولو كوم و حاجة اسمها (هيئة التحصين الفكري) أي والله (التحصين الفكري) كوم تاااني إنها هيئة تتبع لرئاسة الجمهورية (عديل) لها مجلس أعلى وأمين عام للهيئة وواحد تاني للمجلس ونائب أمين عام للهيئة وواحد تاني للمجلس وروساء لجان هنا ورؤساء لجان هناك وسكرتارية هنا وسكرتارية هناك وموظفين هنا وموظفين هناك وعربات هنا وعربات هناك وأثاث هنا وأثاث هناك ومخصصات هنا ومخصصات هناك.. فالمهمة خطيرة وتستوجب وجود أكبر عدد من الخبراء والفنيين كيف لا وهذه الهيئة ومجلسها الأعلى يعملون على تطعيم وتحصين المواطنين ضد (الإلحاد)..!!
على الجهات المختصة مصادرة هذه الكيانات التي ما أنزل الله بها من سلطان والتي أبدع في إنشائها القوم من أجل (مص) دم الشعب السوداني (ومراجعة حساباتها) والقبض على (لصوصها) وكما يقول صديقي الدكتور مرتضى الغالي في نهاية مقالاته (الله لا كسبكم) أيها القوم !
كسرة:
– كدي النشوف حلقة الجمعة الجاية دي فيها شنووووو ؟!
كسرات ثابتة:
• •أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير إنه سلمها لعبدالحي شنووو؟
• •أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنو (و)؟ (لن تتوقف الكسرة إلا بعد التنفيذ)
• أخبار ملف هيثرو شنووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان)
• أخبار محاكمة قتلة الشهيد الأستاذ أحمد الخير شنوووو؟

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.