الصحة الاتحادية تؤكد دعم الولاية الشمالية بكافة الاحتياجات الطبية

134

الخرطوم: باج نيوز

أكد وزير الصحة الاتحادي المكلف د. أسامة أحمد عبد الرحيم، دعم الولاية الشمالية بكافة الاحتياجات الطبية التي تسهم في مكافحة نواقل الأمراض وتكملة نواقص المستشفيات والمراكز الصحية فضلا عن توفير أدوية ومعدات الرش.

ووقف الوزير الصحة أمس “الأحد”، على سير الأوضاع الصحية بالولاية يرافقه مدير الإدارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة د. تهاني أمين ورئيس قسم الترصد المرضي د. منتصر محمد عثمان ورئيس قسم مكافحة النواقل، وكان في استقباله ممثل الوالي، أمين عام حكومة الولاية، ومدير عام وزارة الصحة والتنمية الإجتماعية د. أباذر وعدد من القيادات بالولاية.

ونوه الوزير خلال اجتماعه برئاسة محلية مروي، لضرورة الاهتمام بالكوادر الطبية والصحية، وأكد على توفير الاختصاصيين بالولاية، فضلاً عن تدريب الكوادر الصحية وتطوير مراكز الرعاية الصحية عن طريق إدخال بروتوكولات العلاج والتدريب عليها.

وكشف عن وصول مدربين من وزارة الصحة الإتحادية لتدريب الكوادر الطبية بالولاية، وثمن جهود الكوادر الطبية بالولاية بجانب الجهد الشعبي ومكونات المجتمع المحلية.

وشدد الوزير على عدم التأخير في تلبية احتياجات مواطن المنطقة وعدم التهاون بسلامة وصحة المواطنين، وأكد على الدعم المالي للولاية وتسخير كل الإمكانيات لمجابهة الطوارئ بالولاية.

من جانبها، استعرضت اللجنة الصحية لطوارئ الحميات بالولاية التقرير التراكمي، وعددت جهود الولاية في مكافحة الوباء عن طريق المسح الميداني ومكافحة الطائر والإشراف الميداني لتقييم الأداء وقراءة كثافة الطائر ومراجعة التقارير اليومية.

وأكد مدير عام حوجة الولاية للمزيد من ماكينات الرش الرزازي والضبابي والعمال، وطالب بتعيين العمالة المؤقتة من كوادر طبية وصحية وعمال في المستشفيات بالولاية، ولفت إلى نقص في كوادر أخذ العينات، ونادى بتوفير عربة متحركة للتبرع ونقل الدم.

ووقف الوفد الإتحادي على سير العمل بمستشفيات التضامن وكريمة ومستشفى الوفاق القطري ومستشفى الدبة المركزي ومستشفى الغابة ومركز صحي الكرو، ومركز صحي العفاض، وشهد تدشين القافلة الصحية بمنطقة كوري والتي احتوت على كشف مبكر لسرطان الثدي ومعمل متكامل وأطباء عموميين وأطباء أسنان.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.