السودان: مؤسسة تعليمية تستنكر تشريد العاملين والقضاء على مستقبل التلاميذ

901

 

الخرطوم: باج نيوز

بعد تحديد موعد امتحانات الشهادة للأساس في يوليو.

استنكر المجلس الإفريقي للتعليم الخاص خطوة وزارة التربية والتعليم باستلام المباني المملوكة للمجلس في هذا التوقيت، معتبرًا أنّها تشريد واضح لكلّ العاملين بالمؤسسة العملاقة والقضاء على مستقبل التلاميذ الذين يتلقون تعليمًا نوعيًا مميزًا.

ووفقًا لبيانٍ صادر ممهور بتوقيع مدير الإعلام والعلاقات العامة بالمجلس الأفريقي للتعليم الخاص كمال الطيب بابكر، أطّلع عليه”باج نيوز”، فقد أشار إلى أنّ القرار جاء في توقيتٍ حرجٍ والتلاميذ يستعدون للجلوس لامتحان شهادة الأساس للعام الحالي.

وأضاف” في ظلّ مصيرٍ مجهول لكلّ العاملين بهذه المؤسسة التعليمية التربوية داخل وخارج السودان وبعدم رؤية واضحة حتى الآن عن وضع المدارس وأيلولتها هل سيتمّ إستيعاب الكادر الوظيفي فيها بحيث يذهب ريع أرباحها لوزارة المالية؟”.

وأكمل” أم تكون مدارس حكومية جغرافية ويتمّ تشريد الآلاف من المعلمين والعمال والإداريين حسب الشروط التي أوضحها مدير عام التعليم بولاية الخرطوم على أن يدخلوا عبر بوابة الخدمة المدنية عن طريق التعيين وليس التسكين وعدم ضمان لحقوق هؤلاء المعلمين”.

والمجلس الإفريقي للتعليم الخاص هو مؤسسة تابعة لمنظمة الدعوة الإسلامية، وتتركّز مهامه في إنشاء وإدارة مؤسسات تعليمية خاصة بالسودان ودول أخرى، تشمل رياض الأطفال، مدارس الأساس، المدارس الثانوية، لاستيعاب الطلاب وفق منهج دراسي يراعي القيم والتعاليم الإسلامية.

وسابقًا، أصدرت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد قرارًا قضى بانتزاع مدارس المجلس الإفريقي للتعليم الخاص من مالكها منظمة الدعوة الإسلامية.

ومطلع الأسبوع، حدّدت وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم الثاني عشر من يوليو المقبل موعدًا لامتحانات شهادة الأساس.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.