السوداني: المهدي: حمدوك وافق على إعفاء القراي ولم ينفذّ

1٬562

الخرطوم: باج نيوز

أوضح رئيس حزب الأمّة القومي، الصادق المهدي، أنّه غير شامت برؤية عمر البشير في القفص، مشيرًا إلى أنّه حاول أنّ ينقذه أربع مرات.

وأضاف” ارتكب جرائم لا أوّل ولا آخر لها ويستحق كلّ العقوبات التي وقّعت وستقع عليه”.

وأكمل” حتى الآن ما تزال مسجّلة عليّ عشرة بلاغات بأني إرهابي وثلاثة منها عقوبتها الإعدام واستمرّت حتى سقوطه لكنه يستحق كل ما ناله من أذى”.

وقال الصادق المهدي في تصريحاتٍ لصحيفة السوداني اليوم”الأثنين”، إنّه لم يحرص على متابعة محاكمة عمر البشير، موضحًا أنّها تحصيل حاصل.

وأتمّ” الاعتراف سيّد الأدّلة وهو غير مغالط باستلامه السلطة بالقوة واستمرّ فيها”.

وأشار المهدي إلى أنّ التعديلات الدستورية وتعيين عمر القراي ستعمل على تعبئة الكيانات الإسلامية وتوفّر مادة خام لها لتعمل عليها في المجتمع.

وأوضح أنّهم طالبوا بإلغاء التعيينات هذه.

وأضاف” حمدوك وافق على ذلك لكنّه لم ينفذّ”

وأكمل” تعيين القراي واحدًا منها، فهناك قدسية خاصة للمناهج ولا يمكن أنّ يتولى أمرها أناس نظرتهم في العقيدة مثيرة للجدل”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.