1135*120   Last

الخبز.. أزمة استعصت على الحل!!

299

الخرطوم: باج نيوز
أثار دخول مخابز ولاية الخرطوم في إضراب مفتوح عن العمل اعتباراً من أمس “السبت” موجة من الاستياء وسط قطاعات واسعة من المواطنين، إذ اضطر الكثيرون للوقوف في طوابير طويلة أمام المخابز العاملة.
ورصد (باج نيوز) خلال جولة واسعة، إغلاق عدد كبير من المخابز في مدن العاصمة الثلاث.
وفي الأثناء، أصدر والي الخرطوم أيمن خالد نمر “السبت”، قراراً ولائياً بالرقم (52) لسنة 2020م ألزم بموجبه أصحاب المخابز بعدم التوقف عن العمل، والالتزام بأوزان الخبز وبالتسعيرة المتفق عليها.
وتوعّد القرار المُخالفين بالمساءلة القانونية وفقاً لأحكام المادتين (13) و(14) من قانون الرخص لسنة 1922م، وأحكام المادة (22) من قانون تنظيم التجارة وحماية المُستهلك ولاية الخرطوم لسنة 2012م والمادة (25) من القانون القومي لحماية المستهلك للعام 2019م.
من جانبهم، انتقد مواطنون اتجاه المخابز لخيار الإضراب، وهاجموا الحكومة في عدم قدرتها على حل هذه الأزمة المستعصية، وعدم إيجاد حلول ناجعة لمشكلة الخبز التي طال امدها.
وعبر المواطن صديق طلحة في حديثه لـ(باج نيوز)، عن بالغ استيائه من توقف المخابز، وقال إن تلك الخطوة فاقمت من مشكلة شح الخبر، وأشار إلى أنه مر على عدد من المخابز منذ الصباح دون أن يحصل على الخبز.
ودعا إلى أهمية معالجة المشكلة مع اصحاب المخابز وتوفير الدقيق وضبط التوزيع، ولفت إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التى يعيشها المواطنون يومياً.
الموظف صلاح الدين سالم، شكا في حديثه لـ(باج نيوز)، من تزايد معاناتهم من أجل الحصول على الخبز، وقال: أضطررت لإرسال عدد من الأبناء منذ الفجر لعدد من المخابز في أم درمان دون أن نجد ما نقتاته.
وشدد على ضرورة السعي لحل الأزمة سريعاً خاصة وأن الأوضاع لا تحتمل، وأنه لا بديل عن الخبز، وأضاف بأن كافة السلع الضرورية أصبحت مرتفعة جداً.
من جهته، أكد رئيس تجمع مخابز ولاية الخرطوم عصام الدين عكاشة لـ(باج نيوز)، أن معظم المخابز لا تزال متوقفة عن العمل ولا تستطيع الاستمرار في صناعة الخبز مع الخسائر وعدم توفر الدقيق.
وقال: لا يمكننا الاستمرار، لدينا مطالب تتعلق بنقص الحصص من الدقيق وارتفاع التكلفة ويجب على الحكومة النظر إليها بعين الاعتبار.
وأشار إلى أن التهديد من قبل ولاية الخرطوم لا يخدم قضية الخبز ولا يمنع المخابز من التوقف نتيجة للخسائر.
وتابع انهم في حال العمل ببيع قطعة الخبز زنة (50) أو (70) جرام بواقع (2) جنيها يتحملون خسائر كبيرة، ونوه إلى أن تكلفة صناعة الخبز ارتفعت بنسبة (400٪).
وقال عكاشة: من المستحيل استمرار العمل بتلك الطريقة، وناشد الحكومة للنظر بحكمة وتروٍّ لقضية أصحاب المخابز.
بدوره، اعتبر عبد الرحمن حسين- أحد أصحاب المخابز، أن هناك نوعاً من عدم المبالاة من قبل الحكومة في التعامل مع قضية الخبز مما فاقم من مشكلة الخبز دون حل الأزمة جذرياً رغم طرح عدة مقترحات سابقاً.
فيما أكد خالد صديق صاحب مخبز في أم درمان، استمرارهم في التوقف عن العمل، وقال إن المخابز دخلت في خسائر كبيرة منذ بداية الأزمة ولا يمكنهم العودة إلى العمل إلا بعد تدخل الحكومة بزيادة التسعيرة وزيادة حصة الدقيق، إضافة إلى تثبيت أسعار مدخلات الإنتاج بالأسواق، وأوضح أن سعر كرتونة الخميرة فقط ارتفع إلى (6300) جنيه.

Last 728*120

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.