الجبهة الثورية تبرق رسالة لـ”حمدوك”

675

الخرطوم: باج نيوز

وضعت شروط معينة لاختيار الولاة، من بينها النزاهة، الكفاءة، والتشدّد في اختيار والي العاصمة القومية.

أبرقت الجبهة الثورية بقوى الحرية والتغيير رسالة إلى رئيس الوزراء عبد الله حمدوك أمنّت فيها موافقتها على تعيين الولاة المدنيين المؤقتين.

وقالت الجبهة في تعميمٍ صحفي إنّ الخطوة تجئ استجابةً لرغبة الشعب، مشدّدةً في الوقت ذاته على إشراك جماهير الولايات في الاختيار.

وطالبت بعدم تصدير الولاة المدنيين المؤقتين من المركز إلى الأقاليم، بجانب تمثيل النساء بصورةٍ عادلة ومنصفة.

وشدّدت الثورية على ضرورة اختيار شخصيات ذات قبولٍ شعبي ووزنٍ اجتماعي وسياسي، محذرةً من اختيار أصحاب الألوان الحزبية الصارخة.

وأشارت الجبهة إلى أنّ أيّ اختيارٍ خاطئ للولاة في الولايات والمناطق المتأثرة بالحرب، سيضرّ بعملية السلام.

وأضاف البيان” هذه الخطوة إذا تمّت ستدعم أصوات القوى الرافضة”.

وأوضحت الجبهة التزامها التام بالوصول إلى اتفاق سلامٍ عادلٍ وشامل في أقصر وقتٍ ممكن.

 وفي الرابع من يوليو وجّه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، السبت، ولاة الولايات العسكريين بالاستمرار في تكليفهم إلى حين تعيين ولاة مدنيين.

وتنص الوثيقة الدستورية، الموقعة بين المجلس العسكري السوداني قبل حله وقوى التغيير قائدة الحراك الشعبي، على إقالة حكام الولايات العسكريين كافة وتعيين جدد بواسطة رئيس الوزراء الجديد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.