1135*120   Last

“الثورية” تدعو لمراجعات جادة بالولايات التي لم يقبل فيها الوالي

326

الخرطوم: باج نيوز

قالت الجبهة الثورية السودانية، إنها أعلنت موافقتها المشروطة على تعيين الولاة المدنيين المؤقتين استجابة لرغبة الجماهير التي جعلت مدنية الدولة إحدى أهم خيارات ثورة ديسمبر المجيدة، وأكدتها مليونية 30 يونيو.

وأوضح الناطق باسم الجبهة أسامة سعيد في تصريح صحفي اليوم، أن المجلس الرئاسي للجبهة عقد أمس إجتماعاً إستثنائياً قيّم فيه الأوضاع السياسية بالبلاد وتداعيات تعيين الولاة.

وقال إن الإجتماع خلص إلى أن عملية تعيين الولاة المدنيين منذ البداية صاحبت تحديات كبيرة، إنتبهت إليها الجبهة الثورية، فدعت لضرورة إجراء مشاورات واسعة مع شركاء الثورة، وإتباع معايير واضحة في إختيار الولاة المدنيين وفي مقدمتها النزاهة، الكفاءة، القدرات العلمية والإدارية الملائمة للمنصب، القبول الشعبي، والبعد عن الحزبية الصارخة، كما دعت لتمثيل النساء بصورة عادلة، وإلى ضمان إشراك المجتمعات المحلية في عملية الإختيار.

وأضاف: “لكن عدم أخذ هذه المعايير بعين الاعتبار، جعل عملية تعيين الولاة المدنيين محلاً للتجاذبات، وسبباً في خلق حالة من الرفض والإنقسام المجتمعي الحاد، الذي ألقى بظلال سالبة على  المشهد السياسي”.

ورأت الجبهة أن هناك حاجة ملحة تستدعي إجراء مراجعات جادة لخفض حدة التوتر في الولايات التي لم يقبل فيها الشعب بالوالي المعين، وناشدت كل القوى السياسية لتقديم المصلحة العليا للبلاد على المصالح الحزبية الضيقة.

وأكدت الجبهة أن تعيين الولاة المدنيين إجراء مؤقت لحين التوقيع على إتفاق السلام، والذي بموجبه سيتم إعادة تشكيل الحكومة وتعيين الولاة، إستيفاءً لإستحقاقات السلام.

وأعلنت الجبهة أن عملية السلام في خواتيمها، وقالت: “نحن على مقربه من إنجاز إتفاق سلام ينهي ويلات الحرب، ويسهم في تحقيق الامن والاستقرار والنماء”.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.