1135*120   Last

اتّفاق بين”حمدوك” و”الحلو” لإطلاق عملية السلام

570

الخرطوم: باج نيوز

المباحثات تمّت بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال في أديس أبابا.

أعلنت الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عن اتّفاقها على وضع خارطة طريق تحدّد منهجية التفاوض وإقامة ورش غير رسمية من الجانبين تحت رعاية دولة جنوب السودان.

جاء ذلك في بيانٍ مشتركٍ اليوم”الجمعة” بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ورئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال عبد العزيز الحلو.

ووفق البيان، فإنّه تمّ التأمين على رعاية دولة جنوب السودان للتفاوض بين الحكومة والحركة مع تثمين دور الشركاء الإقليميين والدوليين، ووضع خارطة طريق تحدّد منهجية التفاوض.

وأشار البيان إلى أنّ تمّ الاتّفاق على إقامة ورش تفاوض غير رسمية من الجانبين لمناقشة القضايا الخلافية المطروحة للتفاوض.

وأضاف” تمّ التأمين على مناقشة القضايا الخلافية المطروحة للتفاوض مثل إشكالية العلاقة بين الدين والدولة وحق تقرير المصير من أجلّ الوصول إلى فهمٍ مشتركٍ يسهل التفاوض الرسمي”.

وأوضح البيان أنّ الاتفاق المشترك سيصبح ملزمًا بعد المصادقة عليه من قبل المؤسسات المعنية.

وتمّ الاتّفاق على العودة للمفاوضات الرسمية وفقًا لما يتحقق من تقدّمٍ في المفاوضات غير الرسمية، ووضع مصفوفة لتحديد المسؤوليات والمواقيت الزمانية.

وفي أغسطس المنصرم، تعثّرت المفاوضات بين الحكومة الانتقالية وحركة الحلو بعدما مطالبة الأخير تسليم ملف المفاوضات للحكومة المدنية لا مجلس السيادة.

و”الإثنين” الماضي، وقّعت الحكومة الانتقالية وقادة الجبهة الثورية في عاصمة دولة جنوب السودان جوبا، اتّفاقًا للسلام بالأحرف الأولى، تضمن 8 بروتوكولات، أبرزها تقاسم السلطة، وتوزيع الثروة، والعدالة الانتقالية.

وسابقًا، دعت السلطات، حركتي تحرير السودان والحركة الشعبية – شمال المسلحتين، إلى الانضمام لاتفاق السلام في البلاد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.