آلاف الإثيوبيين يلجأون إلى السودان إثر تصاعد الحرب

389

الخرطوم: باج نيوز
كشفت معتمدية شؤون اللاجئين، عن تدفق آلاف الإثيوبين إلى البلاد، عقب اندلاع الحرب بإقليم التقراي، بأوامر من رئيس الوزراء آبي أحمد، ضد جبهة تحرير التقراي الحزب الحاكم في الإقليم.
وأكد مدير مركز منطقة “حمداييت” لاستقبال اللاجئين بولاية كسلا يعقوب محمد يعقوب، أن نحو ثلاثة آلاف إثيوبي، هربوا من مدينة “الحُمرا” الإثيوبية بإقليم التقراي، ولجأوا للسودان عبر منطقة “حمداييت” الحدودية.
وقال يعقوب لـ(باج نيوز)، إن آلاف اللاجئين الإثيوبيين عبروا نهر “سيتيت” اليوم “الثلاثاء” ووصلوا لـ”حمداييت”، وأضاف بأن معظمهم تركوا ممتلكاتهم واحتياجاتهم، ونوه إلى أن جميع اللاجئين “التقراي” من المواطنين وليسوا العسكر.
وأفاد يعقوب بأن اللاجئين الذين تم تسجيلهم سيتم ترحيلهم غداً “الأربعاء”، وأشاد بوقفة وكرم مواطني منطقة “حمداييت” ومدينة “ود الحليو” في تقديم الطعام والغذاءات والمساعدات للإثيوبيين الفارين من جحيم الحرب.
وفي السياق، قالت مصادر مطلعة لـ(باج نيوز)، إن نحو “ألفي” لاجئ إثيوبي أيضاً دخلوا للبلاد عبر منفذ “اللكدي” الحدودي بمحلية الفشقة بولاية القضارف.
وفي الأثناء، واصلت الحكومة الإثيوبية حملتها العسكرية في إقليم تقراي، وقالت مصادر متطابقة لـ(باج نيوز)، إن مدينة “الحمرا” الإثيوبية شهدت اليوم “الثلاثاء” قصفاً مدفعياً ثقيلاً من محاور مختلفة، وسط تكتم إعلامي شديد.
في وقت اتهم فيه حاكم إقليم التقراي دبرصيون قبرميكائيل، جهات بالمشاركة في الحرب ضد إقليمه، وقال دبر صيون إن الحرب انتقلت إلى مرحلة أخرى، وأصبحنا نواجه الأعداء في أكثر من جبهة، وأضاف في تصريح صحفي: “الحرب كر وفر سنواجه الكثير من الصعاب والتحديات ولكننا سنقاتل من أجل هويتنا وحقوقنا”، وتابع: “هذه ليست أول حرب نخوضها وليست أول تحدي نواجهه وسننتصر فيها”.
وكان رئيس الوزراء الإثيوبي الحائز على جائزة نوبل للسلام، قال إنه أمر قوات الجيش الفيدرالي بشن حملة عسكرية، بعدما اتهم جبهة تحرير شعب تقراي وهي أكبر حركة سياسية في الإقليم، بمهاجمة القوات الفيدرالية في المنطقة.

Last 728*120

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.